الاستشارات الاجتماعية » مشكلات زوجية-الأسباب الداخلية » الزوجة وهاجس الطلاق


15 - جمادى الآخرة - 1435 هـ:: 16 - ابريل - 2014

أريد الطلاق لأنه فقير و قصير وأصلع وسمين!


السائلة:امل

الإستشارة:هالة حسن طاهر الحضيري

السلام عليكم..
أنا فتاة متزوجة من سنة وشهرين عمري 24، مشكلتي مع زوجي أني أتمنى الطلاق منه ولكن لا يوجد سبب مقنع لأهلي وأيضا أخاف إن كنت أظلمه بهذا القرار..
زوجي رجل طيب وحنون ويحبني جدا ولكن أشعر بالنقص والحرج منه عند أهلي وأصحابي فدائما أرى في عيونهم أنهم يشفقون علي من نصيبي هذا.. فهو فقير وشكله لا يعجبني قصير وأصلع وسمين..
عندما وافق عليه لم أكن مقتنعة ولكني استخرت وشعرت أني لابد أن أوفق عليه رغم أني من يومها وأنا أشعر بالنقص..
حاولت أن أغير من شكله أحسن من مظهرة لأتقبله ولكنه يرفض، كنت أقول المهم يصلي وقريب من الله ولكن عندما تزوجته لم يكن يصلي إلا نادرا ولا يقرأ القرآن ولا يستغفر..
فبدأت إلح عليه بالصلاة كان يصلي يوما وفترة لا..
الآن تقريبا التزم بالصلاة ولكنه أبدا لا يصلي نوافل ولا يقرأ قرآن وصلاة الفجر لا يستيقظ إلا إذا أيقظته أنا وإلا لن يستيقظ..
أشعر بالنقص الكبير أمام أهله وأهلي فحتى أهله يعايرونه أمامي وهو يضحك معهم وأنا أكره أن أكون في موقف كهذا..
هل يحق لي الطلاق أخبروني..
أنا تعبت جدا وأجامله كثيرا ولكن عند حدوث مشكلة لا أتقبله ولا أعتذر منه وهو يراني متكبرة.. أكره حياته أيضا فأنا عشت في عائلة منفتحة وهو منغلق وقليل الحيلة والحالة المادية ضعيفة جدا.. تعبت وأنا أشعر بالنقص من هذا.. يأتي علي أحيانا أتمنى أن يخونني لكي أطلق، لدرجة أني فكرت ذات مرة أن أرسل له فتاة لكي يخونني ولكن بعدها استغفرت الله وأزلت الفكرة من رأسي.. هو يريدني أن أنجب وأنا لا أريد أن أرتبط معه أكثر..
ما الحل؟ أخاف أن يعاقبني الله، أتمنى أن أتحرر من هذا الزواج ولكن أخاف عليه من بعدي فهو يتيم، أخاف أن أظلمه وأخاف أن أعيش هكذا طول حياتي، أبكي دائما وأندم على حالي، أتمنى أن لا أظلمه ويتركني هو.. أرجوكم أفيدوني.. فأنا تعبت جدا..


الإجابة

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته..
وأهلا ومرحبا بك أختي.. أمل..
أتفهم منك عزيزتي هذه المشاعر المتناقضة ومعاناتك بسبب هذا الصراع الداخلي العميق بين الخير والشر..
ومختصر ما يعبر عن سبب ما أنت فيه هو حديث سيدنا محمد صلّى الله عليه وسلم الذي رواه الإمام مسلم في صحيحه من حديث جابر قال ﴿قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إن إبليس يضع عرشه على الماء ثم يبعث سراياه، فأدناهم منه منزلة أعظمهم فتنة﴾.
وأي فتنة عزيزتي أكبر من فتنة التفريق بين الزوج وزوجته وبث الكراهية والنفور بينهما فهو أقرب طريق لشتات الأسرة وضياع الأخلاق وانتشار الفواحش، ولك في قصتك وكلامك الذي قرأته في رسالتك أكبر دليل، فقد وصل بك الحال لأن تفكري في الإيقاع بزوجك في شرك ارتكاب الفاحشة وظاهر الأمر أن ذلك سيكون عذراً في طلب الطلاق ولكن باطن الأمر هو أنك ستخسرين زوجك ليصبح محكوم عليه بقصاص المحصن (الرجم)، وتمر الأيام ليأتي يوم الحساب ونقف بين يدي المولى سبحانه وتعالى لينكشف الأمر أمام الجميع ويظهر بأنه كان ضحية لمكيدة خبيثة.. ومن من؟ من أقرب الناس له والتي أمّنها الله على أن تعُفه وتعينه على غض البصر وحفظ النفس، ويومها سيقول إبليس بكل جرأة ما أخبرنا به المولى تبارك وتعالى ﴿كَمَثَلِ الشَّيْطَانِ إِذْ قَالَ لِلإنْسَانِ اكْفُرْ فَلَمَّا كَفَرَ قَالَ إِنِّي بَرِيءٌ مِنْكَ إِنِّي أَخَافُ اللَّهَ رَبَّ الْعَالَمِينَ﴾ هذا كلّه من أجل ماذا (البحث عن عذر للطلاق) كونك لم تجدي عيباً حقيقيا فيه وقد قال حبيبنا محمد عليه الصلاة والسلام (أيما امرأة سألت زوجها طلاقا في غير ما بأس فحرام عليها رائحة الجنة) وهذا ليس لإكراه المرأة على العيش مع رجل لا تحبه وإنما لعدة أسباب منها سد الباب في وجه الشيطان الذي سيعمل على الإيقاع بين الزوجين بسبب ومن دون سبب وكذلك حفظاً لعفة الزوج والزوجة الذين سيتعرضان للفتنة بشكل أكبر حال الطلاق وأسباب كثيرة أخرى.
عزيزتي أمل:
لا يعيب الرجل شكله ولا طوله وعرضه ولا ماله وجاهه، فإن وجدت هذه الصفات فهي ميزة وإن لم توجد فليست هي مقاييس الرجولة، وقد ذكرت عزيزتي أنه طيب وحنون ويحبك جداً ، ألا يشفع له هذا لديك؟ وذكرت أنه قد لاحظ ما تشعرينه تجاهه من مشاعر سلبية حيث وصفك بالتكبر، ومع ذلك يصبر عليك ويتحمّل.. ولا تتوقعي أنه صابر لأنه لن يجد زوجة إن تركته، لا أخيتي، فكم من امرأة عانت الأمرين من أزواج لا يرون معهم ساعة هناء ما بين إهانات واحتقار وعنف وقسوة وهجران ،ويتمنين زوجاً بمثل مواصفات زوجك.
وإن كان الناس يسخرون منه ويحتمل سخريتهم فليس بالضرورة أن يشير هذا إلى أنه عديم الإحساس بل (وهو الأرجح) أنه ممن قال فيهم المولى عز وجل { وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِين } .
أخيتي أمل:
ذكرت أن زواجك منه كان منذ سنة وشهرين (أسأل الله أن يطيل عمركما ويعمر بيتكما بالمودة والرحمة والرزق الحلال الطيب) وخلال هذه الفترة تغير حاله من عدم الصلاة إلى الالتزام بها وكذلك عندما توقظيه لصلاة الفجر يستيقظ، وهذا حال طيب ولله الحمد ويبشر بالخير، فما قولك في غيره من الأزواج تشتكي زوجته من أنها تتلقى في كل فجر لطمة أو زجرة بسبب إيقاظها له علّه يتقي الله ويتوب وينهض للصلاة ومع ذلك تستمر وتثابر ولم تيأس من روح الله، بِسْمِ اللهِ الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ {وَلاَ تَيْأَسُواْ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِنَّهُ لاَ يَيْأَسُ مِن رَّوْحِ اللّهِ إِلاَّ الْقَوْمُ الْكَافِرُونَ} .
فإن كان زوجك اليوم يصلي بفضل الله فهو بإذن الله في عامه القادم والذي يليه إلى آخر العمر يقوم الليل ويصلي النوافل ويصوم التطوع بفضل الله ثم بمعونة زوجته الغالية على قلبه، قرة عينه وسراج بيته (أمل).. لتمضي الأيام ويأتي يوم الحساب وترى ما أعد الله لها من جزاء لقاء وقوفها مع زوجها حتى اهتدى على يديها، لا أقول ذلك تقوّلاً على الله عز وجل وإنما تصديقاً لقول المصطفى عليه الصلاة والسلام (لئن يهدي الله بك رجلاً واحداً خير لك من حمر النعم) .
أخيتي أمل :
لا تنظري إلى ما ينقص زوجك من أمور ظاهرية فالكمال لله جلّ في عُلاه، وإن كان فقيراً فقد قال تعالى {وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ}.
أنصحك بعض النصائح وأدعو الله ان تفيدك:
* لا تقارني زوجك بأي كان، وانظري إلى الجوانب والنواحي الإيجابية فيه ولابد وأن تجديها.
* استعيذي بالله من الشيطان واطردي عنك الوسواس الخناس الذي يسعى للتفريق بينك وبين زوجك.
* تضرعي إلى الله بالدعاء أن يصونك وزوجك ويحفظكما من الفتن ما ظهر منها وما بطن.
* احرصي على التغيير من عادات زوجك في العبادة من خلال القدوة الحسنة في تصرفاتك ،والكلمة الطيبة في حديثك.
* أكثري من سماع القرآن في البيت في حضور زوجك وغيابه من خلال الأجهزة السمعية أو التلفاز.
* حاولي أن تستمعي وإياه لدروس دينية واجتماعية من خلال البرامج التلفزيونية الهادفة فهذا يفيدك بإذن الله ويفيده في تصحيح أسلوب تفكيركما ونظرتكما للحياة.
* إن استطعتما الذهاب في عمرة لبيت الله الحرام فلا تقصرا.
أخيتي أمل :
ربما أكون قد قسوت عليك بعض الشيء في كلماتي ولكن نحتاج أحياناً لشيء من الصلابة والحرارة من أجل تقويم اعوجاج مّا ، كالمكواة الثقيلة الساخنة لا نستطيع بدونها أن نُظهر رونق الثوب وجماله وإن كان من أنعم الثياب وأرقها.
تحياتي لك ودعواتي لك ولزوجك بأن ينعم الله عليكما بالصلاح والفلاح والرزق الوفير والسعادة الغامرة في الدنيا والآخرة.
وصلّ اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

عزيزي الزائر: المستشار بحاجة إلى أن يعرف تقييمكم للإجابة.. فلا تبخلوا عليه بالتقييم الموجود في الأعلى على اليسار.. ولا تبخلوا على المستشير برسائلكم وتجاربكم فإن الله في عون العبد ما دام العبد في عون أخيه



زيارات الإستشارة:10793 | استشارات المستشار: 147


الإستشارات الدعوية

صديقتي تتذمر من الدين وأنه ضد المرأة!
وسائل دعوية

صديقتي تتذمر من الدين وأنه ضد المرأة!

فاطمة بنت موسى العبدالله 09 - جمادى الآخرة - 1435 هـ| 10 - ابريل - 2014

الدعوة في محيط الأسرة

أمّي لا تصلّي وأبي أيضا لا يصلّي!

فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي4174




استشارات محببة

لا أحبّ أن أحسب كعاقّة في سبيل حماية نفسي أكثر !
الاستشارات الاجتماعية

لا أحبّ أن أحسب كعاقّة في سبيل حماية نفسي أكثر !

السلام عليكم ورحمة الله ما هو مفهوم العقوق ومتى يسمّى الشخص...

أ.هناء علي أحمد الغريبي 2792
المزيد

ابن أختي يبحث عما يبكيه وزاد عناده ويغضب من كل شيء!
الإستشارات التربوية

ابن أختي يبحث عما يبكيه وزاد عناده ويغضب من كل شيء!

rnالسلام عليكم ..rnيعيش إخوتي وزوجاتهم عندنا في نفس البيت ولإخوتي...

د.عبد المحسن بن سيف بن إبراهيم السيف2793
المزيد

أحيانا تراودني أحلام أحس فيها بضيق شديد!
الاستشارات النفسية

أحيانا تراودني أحلام أحس فيها بضيق شديد!

السلام عليكم .. أحيانا تراودني أحلام أحس فيها بضيق شديد ولا...

ناصر بن سليمان بن عبدالله الحوسني2793
المزيد

هل أحول للشريعة أم أكمل في الدراسات الإسلامية؟
الإستشارات التربوية

هل أحول للشريعة أم أكمل في الدراسات الإسلامية؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...rnجزاكم الله خيراً على ما...

د.سعد بن محمد الفياض2794
المزيد

هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟
الإستشارات التربوية

هناك أمور تبعث الريبة حول أخي.. فكيف أتعامل معه؟

السلام عليكم ورحمة الله..rnبسم الله الذي لا يثقل مع اسمه شيءrnوالحمد...

د.عبدالله بن ناجي بن محمد المبارك2794
المزيد

أخي لا يترك لنا مجالا بسبب تصرفاته الرعناء!
الإستشارات التربوية

أخي لا يترك لنا مجالا بسبب تصرفاته الرعناء!

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..rnسأدخل سريعا في الموضوع .....

أسماء أحمد أبو سيف2794
المزيد

أمنيتي الطب لكن النسبة لا تسمحي لي بدخوله!
الإستشارات التربوية

أمنيتي الطب لكن النسبة لا تسمحي لي بدخوله!

السلام عليكم ورحمة الله..rnأنا نفسي أدخل طب وآخر سنة لي اجتهدت...

د.عصام محمد على2794
المزيد

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!
الإستشارات التربوية

ابنتي خائفة جدا من المعلمات بشكل غريب!

السلام عليكم..
لدي بنت عمرها تسع سنوات وتدرس بالصف الرابع...

فاطمة بنت موسى العبدالله2794
المزيد

حماتي سوف تطلّقني من ابنها!
الاستشارات الاجتماعية

حماتي سوف تطلّقني من ابنها!

السلام عليكم ورحمة الله
حكايتي غريبة نوعا ما ولكنّي أتمنّى...

هدى محمد نبيه2794
المزيد

حماتي ليست راضية عن كوني أشتري الهدايا لهم!
الاستشارات الاجتماعية

حماتي ليست راضية عن كوني أشتري الهدايا لهم!

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ،

مشكلتي تكمن في أمر...

د.محمد سعيد دباس2794
المزيد