الاستشارات الاجتماعية » قضايا اجتماعية عامة


18 - ذو الحجة - 1433 هـ:: 03 - نوفمبر - 2012

ماذا أفعل في ابنتي وزوجها هل أغضب عليها؟


السائلة:اشرف م

الإستشارة:عصام حسين ضاهر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..
أنا مدرس، أب لثلاثة أبناء (بنتان وولد) ومنفصل عن زوجتي الأولى منذ أكثر من 8 سنوات، وبعد الانفصال تزوجت اثنان وهما علي ذمتي ولم أنجب من أي منهما، وطليقتي تزوجت من خالي (متوفي من 4 سنوات حاليا) وتركت أولادها وكان أصغرهم عمره 6 سنوات والكبيرة 14 سنة، وأنا حافظت عليهم وأرسلتهم كي يعيشوا مع والدي في بلدة أخري، وتخرجت ابنتي الكبرى من إحدى كليات القمة العام الماضي وتقدم لخطبتها شاب يعمل معيدا بكليتها ووافقت لأنها وافقت عليه (حيث إنها كانت مخطوبة لابن أختي وهي التي طلبت فسخ الخطبة). ولم أقصر معها في شيء من ناحية تجهيزها كعروسة وكنت أصعد الخمس أدوار (مع أن عندي مشاكل في القلب) كي أعطي دروسا خصوصية وأدخل جمعيات كي أجمع ما يكفي من المال كي أسترها ولا تحتاج لشيء.
تم الزواج. وحملت ابنتي ومع اقتراب موعد ولادتها بدأت المشكلة حيث إن أمها ستأتي للمكوث معها فترة لرعايتها في منزل زوجها  وأنا وأهلي (أبي وأمي وأخي) سنذهب لزيارتها (بيت أبي الذي كانت تسكن به لا يبعد أكثر من نصف ساعة بالسيارة)؛ ويكون هناك مشاكل بين طليقتي وأخي من وقت الطلاق، مشاكل وصلت إلي قضايا في المحاكم، فما كان من أخي عندما علم بأنها ستأتي إلا أن قال لابنتي أنه سيأتي لمواجهة أمها في بيت زوجها ببعض المشاكل التي كانت أيام الطلاق حتى يظهر الحقيقة أمام ابنتي وحاولت ابنتي أن تفهمه أن زوجها لا يريد مشاكل في البيت وقال لها إنه سيأتي في عدم وجود زوجها بالمنزل فما كان منها إلا أن خافت واتصلت علي وأبلغتني بالوضع، فما كان مني إلا محاولة إصلاح الوضع فأبلغت ابني الأصغر بأن يتصل بأمه ويوضح لها أن لا تأتي لزيارة ابنتي إلا بعد سفر عمها تجنبا للمشكلات فأبلغت ابنها أن معها مسدس وأنها ستذهب لابنتها اليوم (يوم المكالمة) فانتابني الخوف وجعلت ابني يرسل لها رسالة يبلغها أن ابنتها ستلد في بيت أبي (الذي يسكنه أخي أيضا) درءا للمشاكل واتصلت بابنتي وطمأنتها بأن المشكلة قد حلت وسألتها عن زوجها وطلبت منها أن تحضر له الغداء. فاتصلت طليقتي بزوج ابنتي تسأله عن صدق ما جاء في الرسالة (ولم أكن قد أبلغته أي شيء) فنفي ما جاء بالرسالة ودعاها لزيارته والمكوث مع ابنتي في المنزل.... وأخذ هاتف ابنتي النقال وأغلقه. وعندما اتصلت علي ابنتي للاطمئنان عليها كان هاتفها مغلقا فاتصلت على أختها حيث إنها كانت تقيم معها في هذه الفترة لمساعدتها وقلت لها أن تعطيني أختها كي أطمئن عليها فقالت لي أن زوج ابنتي منعها أن ترد علي أحد وإن أراد أحد أن يكلمها فليكلمها علي هاتفه النقال، فغضبت كيف له أن يتحكم متى أكلم ابنتي ومتى لا أكلمها، وظللت أرجوها أن ترد عليّ وكانت تقول إن زوجها أقسم عليها ولم تكلمني علي هاتف أختها. فاتصلت  عليه وسألته كيف له أن يفعل ذلك فقال لي هذا منزلي وأنا أضع له قوانينه فأنهيت المكالمة معه،  واتصلت علي بيت أهله ولم يكن أبوه موجودا فكلمت أخته وقلت إنني سأذهب وآخذ ابنتي من عنده فقالت لي إنه لن يدخلني منزله، لك أن تتخيل شعوري أحسست بأن هناك عصابة تمنعني عن ابنتي، فاتصلت علي ابنتي الصغرى وبكيت في الهاتف كي ترد عليّ ابنتي الكبرى لمدة ثلاث ساعات بلا جدوى. وتعبت جدا هذا اليوم ودخلت العناية المركزة وكأن شيئا بداخلي انكسر، هل هذه هي ابنتي التي ربيتها 20 سنة وتعبت لأجلها تجعل زوجها يهين أباها و ما يحترمني  وأبكي كي أكلمها وما ترد علي وتقول زوجها حلف عليها في شرع من هذا، أنا أبوك ولي حق فيك. كان صعبا علينا (جدها وجدتها وعمها وأخواتها) أن ابنتي تترك زوجا يهيننا ولا يحترمنا بهذه الطريقة، كيف لها ذلك؟
وولدت ابنتي بعد المشكلة بيومين وأعلمنا زوجها بأن أرسل رسالة إلى أختها الصغيرة (حيث إنها ذهبت إلى بيت جدها بعد المشكلة) ووالدته كلمت أمي ولم يفكر زوجها أن يتصل بجدها أو بي أنا أو عمها لم يحترم أيا منا. لو كان اتصل بي وأبلغني كنت ذهبت لرؤية ابنتي وحفيدتي ولكنه حرمني من هذه اللحظة أيضا، حرمني من أن أكبر في أذن حفيدتي... كيف أذهب إلى بيت زوج ابنتي وأنا أعلم أنه لا يحترمني واستمرت المشكلة شهرين.... بعد الشهرين جاء إليّ زوج ابنتي ليعتذر ولم أسأله الاعتذار وتكلمت معه ومن بعدها أخذته بالحضن وسافر عائدا إلى بلدته واتصلت عليه 3 مرات لأطمئن عليه.... واتصلت علي ابنتي علي هاتفها الشخصي وقلت لها إنني أحبها وأحب الخير لها. وكان قد تبقى علي عيد الأضحى حوالي الشهر ونصف حيث إنني أقضي العيد مع والدي في بلدته وطوال الشهر ونصف لم يتصل زوج ابنتي بي مرة واحدة وقد أبلغت ابنتي أنه لا يصح أن لا يتصل بي طوال هذه المدة وأبلغيه سلامي ولم يتصل ............. ومع قدوم العيد كان قد سبق أربعة شهور لم أر ابنتي فيهم وجاءت لزيارتي يوم الوقفة وجاء معها زوجها وحفيدتي ومكثوا ساعة ونصف وكان زوجها طوال الساعة ونصف عابس الوجه لم يتكلم مع أحد.. وهل يعقل أنني لم أر ابنتي لمدة أربعة شهور وتمكث معي ساعة ونصف. وعلمت بعد العيد أنها مكثت يوما كاملا مع أهل زوجها وأنها تذهب لزيارتهم دوما مع زوجها.
وأبلغت أكثر من مرة من وقت المشكلة أن تشعر زوجها بأنها متضايقة من طريقة تعامل زوجها مع أهلها، وأخبرتها أنه لا يصح أن يكون زوجها لا يحترمنا ولا يتصل... فترد وتقول لي هذه طبيعته... ما الذي يجبرني علي تحمل أسلوب تعامله هذا طوال الوقت... وابنتي تقول لي أن آت إلى منزلها كي أمكث وقتا أطول معها وكيف أذهب إلى بيت شخص لا يحترمني وجعل ابنتي تواجه أهلها في مشكلة هو مفتعلها... وأيضا ابنتي استلمت العمل هذه الأيام وكم كنت أنتظر هذا اليوم وأن تنال هذه الوظيفة وكنت أشجعها أن تبذل جهدها لتنالها ... وأنا أريد جزءا من راتبها لقد صرفت عليها 20 سنة وأريد بعض الراحة حيث إن عمري 52 سنة وقد تعبت وصحتي لا تساعدني علي إعطاء الدروس الخصوصية. وأخشى أن يمنعها زوجها من مساعدتي.
 ماذا أفعل في ابنتي وزوجها هل أغضب عليها وأنا متعب جدا من أفعالها معي لأني أحبها هي بالأخص من أخوتها ولم أستطع أن أتحمل أن تفعل معي هذه الأشياء؟؟
أشيروا عليّ ...........
 
عمر المشكلة: 4 شهور
 
في اعتقادك ما هي أسباب المشكلة؟
1- أن أم ابنتي تفترض أن لها الأولوية..
2- زوجها لا يحترمني..
3- أنا طيب
 
في اعتقادك ما هي الأسباب التي أدت إلى تفاقم المشكلة؟
1- زوج ابنتي مسيطر عليها..
2- ابنتي شخصيتها ضعيفة..
ما هي الإجراءات التي قمت بها لحل المشكلة؟
1- قلت لابنتي أن تخبر زوجها أن يأتي و يعتذر لي..


الإجابة


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ومن والاه وبعد :
وعليك السلام ورحمة الله وبركاته ..
أخي الكريم، أسأل الله تعالى أن يجزيك خير الجزاء على ما بذلته من جهد في تربية أولادك، وأن يكتب لك ذلك في ميزان حسناتك .
الحقيقة أن مشكلتك متشعبة، ومتعددة الجوانب، ولا أدري لماذا أنتم عازمون على البحث عن الماضي، والعبث بما يحويه من تفاصيل، والعمل على نشر وكشف ما قد يهدم حياتكم وحياة أولادكم، ويؤثر سلبا بعد ذلك على مستقبلهم.
ولعمري ما أجمل رد هذا الرجل، حيث نقل الغزالي - رحمه الله - رواية عن بعض الصالحين أنه أراد طلاق زوجته, فقيل له: ما الذي يريبك فيها؟
فقال: العاقل لا يهتك سر امرأته, فلما طلقها قيل له: لم طلقتها؟ فقال: مالي وامرأة غيري.
فمن الواجب الستر على المسلم وحفظ خصوصياته قد قال الرسول عليه الصلاة والسلام: (من ستر مسلما ستره الله يوم القيامة) [ رواه البخاري ومسلم ] .
حتى لو حدث الطلاق بين الزوجين . ومهما كانت الأسباب فلا بد من حفظ السر وكتمانه بين الطرفين، والأسرار الزوجية هي من الخصوصيات بين الأزواج فمن الواجب كتمانها مهما حدث بينهما من خلاف أو نزاع .
فدعك من هذا الحديث المتعلق ببعض الأمور التي انقضى شأنها، وذهبت لحال سبيلها، ولا داعي لأن تحدث المواجهة بين طليقتك وأخيك، فليس ثمة ما يدعو لذلك.
كما أنني في الحقيقة لا أجد أن زوج ابنتك قد أخطأ في تصرفه معك، ولم يتعد حدود اللياقة والأدب معكم، بل صبر كثيرا على ما تفتعلونه من خلافات ومشاكل داخل بيته.
ثم إن ما اتخذه من قرار إنما هو محاولة منه للحفاظ على صحتها، وتجنيبها مضاعفات الأمر، وعزلها لبعض الوقت عن مواطن الصراع العائلي بينكم من جانب وأمها من جانب آخر.
وقد أوجب الإسلام عليها طاعته، والامتثال لأمره، حيث قد دل القرآن والسنة على أن للزوج حقا مؤكدا على زوجته، فهي مأمورة بطاعته، وحسن معاشرته، وتقديم طاعته على طاعة أبويها وإخوانها، بل هو جنتها ونارها، ومن ذلك: قوله تعالى: (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِم ) [ النساء من الآية 34 ] .
وقول النبي صلى الله عليه وسلم: "لا يحل للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا بإذنه ولا تأذن في بيته إلا بإذنه " [ رواه البخاري ]
وقد قال الألباني رحمه الله معلقا على هذا الحديث: (فإذا وجب على المرأة أن تطيع زوجها في قضاء شهوته منها، فبالأولى أن يجب عليها طاعته فيما هو أهم من ذلك مما فيه تربية أولادهما، وصلاح أسرتهما، ونحو ذلك من الحقوق والواجبات) .
فإذا تعارضت طاعة الزوج مع طاعة الأبوين، قدمت طاعة الزوج، قال الإمام أحمد رحمه الله في امرأة لها زوج وأم مريضة: طاعة زوجها أوجب عليها من أمها إلا أن يأذن لها.
فطب نفسا بما فعلته ابنتك معكم، فهذا أكبر دليل على أنك قد نجحت في تربيتها، فالمرأة الصالحة هي التي لا تعصي لزوجها أمرا، ولا تفش له سرا، ولا تخرج من بيته إلا بإذنه.
فاسعد بذلك واهنأ به، وبدلا من أن تغضب عليها، ادع لها، واطلب من الله تعالى أن يرضي عنها زوجها، وأن يكتب لها السعادة في الدنيا والآخرة. وانتبه لما يأتي:
-  لا تجعل من ابنتك ضحية لتلك الخلافات التي بينك وبين أمها، ولا تكن سببا في هدم سعادتها، وتفريق شملها، بل اعمل دائما على أن تريح ابنتك من تلك المشاكل، وأن تطلب من زوجها أن يحفظ لها ودها.
وأما ما قدمته من تعب وجهد في سبيل تربيتها، فهذا من واجباتك تجاه أبنائك، فلا تنتظر منهم أجرا، بل كن عفيفا عما في أيديهم، وأظهر لهم أنك لا تنتظر منهم شيئا، وأنك لا تتمنى لهم إلا كل خير في الدنيا والآخرة.
-  حاول أن تبدأ الاتصال بزوج ابنتك، وأن تظهر له أن ما بدر منكم تجاهه، لم يكن إلا نتيجة للحالة الصحية التي تمر بها ، أو أن ذلك نتيجة لبعض الضغوط الحياتية، وأنك تكن له كل حب واحترام.
-  ادع ابنتك وزوجها وحفيدتك لزيارتكم وكن كريما معهم، ورحب بهم جيدا، وحاول أن تعيد العلاقة إلى سابق عهدها.
-  اعلم أن ابنتك ليست ضعيفة الشخصية، وأن زوجها غير مسيطر عليها بالمعنى الذي تقصده، ولكن امرأة تتصف بالذكاء الاجتماعي، وتعي جيدا قول النبي صلى الله عليه وسلم: "خير نسائكم من إذا نظر إليها زوجها سرته, وإذا أمرها أطاعته, وإذا غاب عنها حفظته في نفسها وماله" [ صححه العراقي في تخريج الإحياء] .
أسأل الله تعالى أن يوفقك لما فيه الخير.
 
عزيزي الزائر: للتعليق على رأي المستشار أو لإرسال رسالة خاصة للسائل .. أرسل رسالتك على الرقم 858006 stc مبدوءة بالرمز (35352) ( قيمة الرسالة 5 ريال على كل 70 حرفا )



زيارات الإستشارة:5753 | استشارات المستشار: 205

استشارات متشابهة


    هل صحيح أن السكر الدايت مضر؟!
    التغذية

    هل صحيح أن السكر الدايت مضر؟!

    د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان12427
    مشكلتي وزني منذ 15 عاماً!!!
    طرق زيادة الوزن

    مشكلتي وزني منذ 15 عاماً!!!

    د.عبد العزيز بن محمد بن عبد الله العثمان22351
    هل هذه المستحضرات آمنة؟
    مستحضرات التجميل

    هل هذه المستحضرات آمنة؟

    د.عبد الله بن صالح بن عبد الله المسعود7119

    استشارات محببة

    هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?
    الأسئلة الشرعية

    هل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته?

    السلام عليكم ورحمة الله..rnهل يجب علي أن أطلب العفو من شخص آذيته...

    الشيخ.هتلان بن علي بن هتلان الهتلان1738
    المزيد

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?
    الاستشارات الاجتماعية

    هل أكون مع (الناس ماذا يقولون) أم مع راحتي النفسية?

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. أنا فتاة بعمر الـ19 عاما،...

    طالب عبدالكريم بن طالب1738
    المزيد

    خائفة على صديقتي بسبب الوسواس !!
    الاستشارات النفسية

    خائفة على صديقتي بسبب الوسواس !!

    السلام عليكم ورحمة الله
    لي صديقة أصابها الوسواس إلى درجة كبيرة...

    أنس أحمد المهواتي1738
    المزيد

    لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??
    الاستشارات الاجتماعية

    لا يريد تدخّل مصلح بيننا فما الحلّ مع هذا الشخص ??

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته متزوّجة منذ خمس سنوات ، زوجي...

    فدوى بنت عبد الله بن عمير الخريجي1738
    المزيد

    هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?
    الأسئلة الشرعية

    هل أعتبرها حيضا مع أن فترة الطهر أقل من 14 يوماً?

    السلام عليكم ورحمة الله..أحببت السؤال عن مجيئ الدورة الشهرية...

    د.فيصل بن صالح العشيوان1739
    المزيد

    ما هي حقوقي أمام زوجي في وجود أبنائه؟
    الاستشارات الاجتماعية

    ما هي حقوقي أمام زوجي في وجود أبنائه؟

    السلام عليكم
    أنا متزوّجة من زوج له أبناء من قبل .
    قبل الزواج...

    أ.سلمى فرج اسماعيل1739
    المزيد

    أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!
    الاستشارات الاجتماعية

    أصبح مهملا لي ولبيته وشكاكا بسبب رفقاء السوء!

    السلام عليكم ..
    أنا متزوّجة منذ 13 عاما ولديّ 3 أولاد وبنتان...

    أ.سماح عادل الجريان1739
    المزيد

    بعد وفاة الكبير اعتبر أخي الأوسط  نفسه مذلولا طول حياته!
    الاستشارات الاجتماعية

    بعد وفاة الكبير اعتبر أخي الأوسط نفسه مذلولا طول حياته!

    السلام عليكم .. لي ثلاثة إخوة وتوفّي الكبير رحمه الله وبقي...

    د.مبروك بهي الدين رمضان1739
    المزيد

    لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!
    الاستشارات الاجتماعية

    لا تستسلمي أبدا لتخيّلاتك غير الواقعيّة!

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته مشكلتي أنّني متزوّجة منذ تسعة...

    رفعة طويلع المطيري1739
    المزيد

    أنا تعيسة و خائفة من كبر سنّي و موت أمّي !
    الاستشارات النفسية

    أنا تعيسة و خائفة من كبر سنّي و موت أمّي !

    السلام عليكم ورحمة الله أنا فتاة في الثانية والثلاثين من العمر...

    د.عفراء بنت حشر بن مانع ال مكتوم1739
    المزيد