العلماء ورثة الأنبياء

واحة الطفولة » واحة القصص
07 - شوال - 1431 هـ| 16 - سبتمبر - 2010


1

جلست مها تكتب درس التربية الدينية تحت عنوان (العلماء ورثة الأنبياء)

وأخذت تكرر ما تحفظه من الاّيات القراّنية والأحاديث النبوية الشريفة التي توضح فضل العلم ومنزلة العلماء

ووقفت عند هذا الحديث الشريف وهو قول رسول الله صلى الله عليه وسلم: ( إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض, حتى النملة في جحرها وحتى الحوت في جوف البحر ليصلون على معلم الناس الخير) رواه الترمذي

الأم: هيا يا مها نتعاون في إعداد مائدة الطعام

مها( وهي تتوجه نحو المطبخ):نعم يا أمي حالا

لمحت مها نملة تمشي في المطبخ فوقفت تنظر لها بدهشة واستغراب وكأنها أول مرة ترى نملة ومشت خلفها حريصة أن تتعرف عليها وتعرف ماذا تفعل؟ وهل حقاً هذه النملة تعرفها وتستغفر لها؟!

قالت في نفسها: إن النمل له لغة وسيدنا سليمان عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام علمه الله لغة النمل وكان يحدثهم فلو كانت هذه اللغة تدرس وتعلمتها لخاطبت هذه النملة الصغيرة

النملة :نعم يا مها أنا أفهمكِ هل ترغبين أن تتحاوري معي؟!

مها: سبحان الله، هل حقا تفهمينني أيتها النملة الطيبة؟!

النملة: نعم يا مها إنني أراقبك منذ فترة وأسعد بكِ حينما أراكِ تذاكرين وتحرصين على حفظ القرآن ومدارسة الرياضيات وتعلم اللغات

مها: وهل يسعدك أن أتعلم العلوم الشرعية وأتفوق فيها أم كل العلوم؟

النملة: بالطبع العلوم الشرعية هي أشرف العلوم ولكن البعض يعتقد أن الفضل والأجر للعلم الشرعي فقط ولكن الحقيقة أن أي علم ينفع الناس له نفس الثواب من الله طالما يعود على صاحبه ومن حوله بالخير لأن مهمة الإنسان بعد عبادة الله هي عمارة الأرض ونشر الخير فيها

مها: أنا أسعى للتفوق وأحلم بالمستقبل لأكون ناجحة ولتفخر بي أمي ولأنفع أمتي

النملة:عزيزتي مها المهم النية في الأول و الاّخر, طلب العلم وتعليمه يكون لله تعالى ولخدمة دين الله ولنشر الخير بين الناس ثم بعد ذلك لتسعدي أمك وتنفعي وطنك

مها: وهل تصلون علينا حين نعلم الناس الخير أيتها النملة الودودة؟!

النملة: نعم يا حبيبتي، ليس نحن فقط وإنما الحيتان في البحر كذلك

يكفيه فخراً ومنزلة وشأن عظيم أن الله عز وجل والملائكة التي لا يعرف عددها غير الله يصلون على معلمي الناس الخير!

الأم : مها ماذا تفعلين ؟أين كنت؟

مها :يا آسفة جدا لقد سرحت وتخيلت أنني أتكلم مع النملة

الأم: تتكلمين مع النملة؟! ما أوسع خيالك يا مها!

مها: لقد تعلمت منها الكثير يا أمي وعاهدتها أن أتفوق في دراستي لأنفع نفسي وأمتي

الأم: وفقكِ الله يا حبيبتي وكتب لكِ النجاح دائما

روابط ذات صلة


المقالات المنشورة تعبر عن رأى كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأى لها أون لاين


أماني داود

الاسم : أماني محمد داود
المؤهل: بكالوريوس علوم
حاصلة على العديد من الدورات منها البرمجة اللغوية العصبية ,الطب البديل, تطوير البرامج التعليمية وتأهيل المعلمات ,وفى الإعلام الناجح وإعداد المقال و أيضا في فنون ووسائل التربية الصحيحة
محاضرة تربوية أسرية في الجمعيات الخيرية والمراكز والمدارس
مقدمة ومعدة برامج إذاعية تربوية
كاتبة في بعض الصحف والمجلات ومستشارة أسرية في عدد من المواقع
مؤلفات صادرة:
مطويات: أفراح رمضان, بساتين الصيف, وهدايا رمضان
كتب : أسرار جمالك,صغيرة على الحب، الفتاة والحب , 55 نصيحة للآباء في تربية الأبناء, أخطاء الآباء في تربية الأبناء, وأسرار جمال المرأة المسلمة


تعليقات
-- الوردات الثلاث - السعودية

07 - شوال - 1431 هـ| 16 - سبتمبر - 2010




الحكاية رائعة جدا جدا و نشكركم جزيل الشكر على جهودكم الرائعة

-- -

08 - شوال - 1431 هـ| 17 - سبتمبر - 2010




جزاكم الله كل خير

-- سارة - مصر

09 - شوال - 1431 هـ| 18 - سبتمبر - 2010




قصة مفيدة جداااااااااااوجميلة

شكرا على هذه القصة

وبانتظار قصة اخرى مفيدة

-- -

20 - شوال - 1431 هـ| 29 - سبتمبر - 2010




شكرا شكرا شكرا

من كل قلب

-- مياده الرحيلي - السعودية

15 - شعبان - 1433 هـ| 05 - يوليو - 2012




القصه جيدا رائعه اتمني ان استمتع بكثره مثل هذا القصص من خلال المنتدي جميل .

-- مكآفحهً،آلهيآطً - السعودية

16 - ذو القعدة - 1433 هـ| 02 - اكتوبر - 2012




آلله يجزيكً كلل خيرر ..

مع آنيً مآ قريتً شيءً بسً آفآدنيً بآلحديثً*




*= رآويً الحديثً

بالتؤوفـيق ^_*

فضلا شاركنا بتعليقك:
  • كود التحقيق *:
    لا تستطيع قراءة الكود? click here للتحديث

هناك بيانات مطلوبة ...